طرز العناوين للصحف

طرز العناوين
ويطلق عليها مسميات عدة فالبعض يطلق عليها القوالب الفنية للعناوين والأخر يطلق عليها تصميمات العناوين أو أساليب إخراجها ويقصد بالطرز الاشكال التي تظهر بها العناوين من حيث انفراد سطورها أو تعددها والطريقة التي ترتب بها السطور في حالة تعددها من حيث علاقة بعضها ببعض من ناحية وعلاقة اتساعها باتساع الحيز الذي تشغله بين الاعمدة المخصصة لها من ناحية أخرى ويسهم الطراز الذي يتخذه العنوان على الصفحة في تحديد كمية البياض المتروك على الجانبين فهناك بعض الطرز التي توفر كمية بياض كبيرة على جانبي العنوان أو على احد جانبيه مما يساعد في ابراز العنوان ووضوحه على الصفحة.

أولا : المليان وفي هذا الاسلوب يشغل العنوان – سواء تكون من سطر واحد أو عدة اسطر
-الاتساع الكامل للعمود أو الاعمدة التي يجمع عليه
وعلى الرغم من كثرة استخدام هذا الاسلوب الإخراجي في الجرائد الا انه به بعض العيوب التيبوغرافية التي تتمثل في : كثرة استخدام الكشايد مع بعض الحروف حتى يصل السطر إلى الاتساع المطلوب مما يؤدي إلى تشوه الحرف والاساءة إليه وبالتالي يصعب قراءته ترك بياض زائد بين بعض كلمات العنوان وبخاصة عندما تقل كلمات العنوان عن الحيز المخصص لها مما ينتج عنه فجوات بيضاء ويضعف من انقرائيته اصطدام العنوان بغيره من العناوين المجاورة عندما تقع على المستوي الافقي يعتبر من افقر واسوا الطرز من الناحية التيبوغرافية.
ثانيا : الموسطن
وهو الاسلوب الذي يتوسط فيه سطر  العنوان أو كل سطر من سطوره في حالة تعددها الاتساع المخصص له بحيث يترك قدرا متساويا من البياض على جانبيه ويعيب هذا الطرز ان البياض على جانبي العنوان قد لا يأتي متساوي وخاصة في حالة تعدد سطوره واختلاف اتساعاتها ولكن امكن التغلب على هذا العيب بعد اعتماد معظم الجرائد على الجمع الألى ويرى خبراء الإخراج ان هذا الطراز بصلح اكثر في حالة العنوان التي لا يتعدى عمودا واحدا اما في حالة استخدامه في العناوين الممتدة فإنه يكون غير مريح بالنسبة للقارئ على اعتبار ان العين في حركتها عبر السطور تتطلب دائما نقطة بداية موجودة تعود إليها بطريقة تلقائية خاصة إذا أوضعت العين مساحة امنية كبيرة فإذا اختلفت نقطة البداية مع كل سطر جديد ادي ذلك إلى ارهاق العين اثناء القراءة .

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد