خصص وقت مناسب للخطبة

الأداء الإيجابي: بناء خطبة في إطار الوقت المخصص لك
آخر الأشياء التي يجب أن تقوم بها عند إعداد وتنظيم خطبتك هو ضبط التوقيت. ولكي تتمكن من القيام بهذا  بفاعلية، قم بتسجيل خطبتك علي شريط تسجيل، أو شريط فيديو، ودوِّن المدة الزمنية التي يستغرقها كل مقطع من مقاطع خطبتك. وعند هذه النقطة، أعد كاميرا الفيديو أو أرد جهاز التسجيل حالما تستعد لإلقاء الخطبة بأكملها كما لو كانت واقفًا أمام الجمهور.

ومن المثير للعجب أن عددًا كبيرًا من الناس لا يسجلون خطبهم قط كي يستخدموا التسجيل للتدرب علي خطبهم، بل إن العديد من الناس لا يتدربون علي خطبهم، ومن ثم يتساءلون لماذا لا يكفي الوقت المتاح لطرح المادة التي لديهم.
وسوف نستخدم أسلوب التسجيل خلال هذا المقال، لكن بالنسبة لهذا المقال لن تحتاج سوى أن تسجل وقت بداية ونهاية كل مقطع من مقاطع خطبتك، وعليك أن تقوم بتدوين المدد الزمنية، ولتكن مدوناتك في متناول يدك.
وأقترح عليكم استخدام الإرشادات الزمنية التالية في كل مقطع:
المقدمة (من 10 إلي 15%)
المتن (من 70 إلي 80%)
الخاتمة (من 10 إلي 15%)

والآن سنتناول مثالاً عملياً:
لنفترض أنه قد طُلب منك إلقاء خطبة مدتها 10 دقائق. وباستخدام النسب الأعلى المذكورة ستخصص للمقدمة 15% من العشر دقائق، أي دقيقة ونصف الدقيقة، وستخصص للخاتمة دقيقة ونصف الدقيقة، وهذا يترك لك 7 دقائق للمتن. وإذا أردت تخصيص وقت للأسئلة والإجابة في نهاية عرضك فأنت في حاجة إلي تخصيص وقت إضافي لهذا. ولنقل إنك ستخصص دقيقتين من أجل الأسئلة والأجوبة ومن ثم فإنه سوف يكون لديك 8 دقائق للعرض، وهذا يعيدنا إلي الوقت الحقيقي المتاح لك؛ دقيقة ونصف الدقيقة لكل من المقدمة والخاتمة، وبالتالي يتبقى لك 5 دقائق فقط لتقديم لمحتوى (متن الخطبة)، وليس 10 دقائق كما افترضت منذ البداية.
وطول سنوات عملي كمدرب محترف علي إلقاء الخطب، شهدت الكثير من الخطباء الذين لم يستخدموا هذا التدريب الرياضي البسيط عن إعداد عروضهم، وبالطبع لم أندهش عندما كان ينقضي وقتهم دون أن يكفي، أو يحدث الأسوأ فيتجاوزون الوقت المحدد لهم لأنهم قدروا العشرة دقائق كلها للموضوع ولم يخصصوا منها وقتًا للمقدمة والخاتمة والأسئلة.
والآن، ننتقل إلي الخطوة الثانية. كما تري لم يتبق لديك سوى خمس دقائق فقط لتتحدث فيها عن الموضوع الأساسي، ولنفترض أنك ستستخدم القصص التي اخترتها، فيكون السؤال الأول الذي ينبغي أن تطرحه علي نفسك هو: "هل يمكنني قص ثلاث قصص في خمس دقائق؟". إذا لم يكن هذا ممكنًا ، ففكر في استخدام قصتين فحسب، أو ربما قصة واحدة فقط، وراجع شريط الفيديو. ولنقل إنك وجدت أن القصة الأولي قد استغرقت ثلاث دقائق، وأن القصة الثانية استغرقت أربع دقائق، وان القصة الثالثة استغرقت ست دقائق، وبالتالي يكون المجموع ثلاث عشرة دقيقة، في حين أن الوقت المتاح لك هو خمس دقائق فحسب، إذن فسوف يكون عليك أن تتخذ بعض القرارات، مثل:
إذا أردت، بالفعل، استخدم القصص الثلاث، فهل يمكنك اختصارها، لكي يكون مجموعها أقل من خمس دقائق؟ وينبغي مراعاة أنك ستحتاج إلي تلخيص الرسالة الأساسية لكل قصة. وحتي لو استغرق الملخص عشرين أو ثلاثين ثانية فستحتاج علي الأقل إلي دقيقة واحدة للمخلص، وبالتالي لن يتبقى لديك سوى أربع دقائق.
في هذه الحالة أقترح عليك استخدام قصتين فقط؛ طالما أن معظم القصص لا يمكن قصها بفعالية في أقل من دقيقتين. والآن، يجب عليك اتخاذ قرار بشأن أي من القصتين سوف تختار. وأقترح عليك أن يكون من بينهما دائماً قصة عن نفسك لتقصها في نهاية العرض، وبالتالي، فسوف يكون لديك أربع دقائق تستطيع أن تقسمها بين القصتين.
أقترح أن القصة الأولي قصيرة (حوالي دقيقة واحدة أو دقيقتين) وامنح قصتك الشخصية دقيقتين أو ثلاثا.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد