التواصل الحسي.. مميزاته و عيوبه

مميزات وعيوب أصحاب أسلوب التواصل الحسي
من الضروري أن تعرف أن كل أسلوب في التواصل له مميزاته وعيوبه. وإذا كنت من أصحاب أسلوب التواصل الحسي، فينبغي أن تعرف ما يقول الآخرون إنهم يحبونه في هذا الأسلوب (المميزات) وما يعيبونه على ذلك الأسلوب.
ما يحبه الآخرون في أصحاب التواصل الحسي
¨     يجيدون بناء العلاقات.
¨     يتميزون بالإخلاص الشديد.
¨     قادرون على التحفيز والمساندة.

¨     يحبون التفاصيل.
¨     يجيد العمل بروح الفريق.
بيد أن هناك سمات أو سلوكيات أخرى لأصحاب أسلوب الحسي قد يراها الآخرون عيوبًا.
ومن خلال الدراية بهذه العيوب ومعرفة كيفية التعامل معها. سيكتسب أسلوبك في التواصل قدرًا أكبر من المرونة وتستطيع تحقيق التقارب بشكل أفضل مع هؤلاء الذين يختلف أسلوبهم في التواصل عن أسلوبك.

ما يراه الآخرون عيوبًا لدى أصحاب التواصل الحسي
¨     يجدون صعوبة بالغة في اتخاذ القرارات بسرعة.
¨     يرتكبون عندما تكون أمامهم الكثير من الخيارات.
¨     يميلون إلى تقديم كم من التفاصيل يفوق ذلك الذي يحتاج إليه أو يريده معظم الناس.
¨     قد يتصفون بالتباطؤ والنظامية، وبالتالي يستغرقون وقتًا أطول مما يستغرقه الآخرون لإنجاز المهام.
¨     قد يكونون بحاجة إلى الكثير من الاهتمام سواء في علاقاتهم الشخصية أو العملية.
 
كيفية بناء الألفة مع أصحاب أسلوب التواصل الحسي
لقد مررنا جميعًا بمواقف قمنا فيها بإفساد الألفة مع أحدهم أو قام هو بإفسادها معنا، لذا فنحن نعرف التأثير السلبي لذلك الأمر. فإفساد الألفة يترتب عليه إفساد عملية التقارب برمتها. وكلما زادت درجة الألفة مع شخص ما، زاد عمق التقارب مع ذلك الشخص.
وإن لم تكن أصحاب أسلوب التواصل الحسي، فمن الضروري أن تعرف ما سيحقق الألفة وما سيفسدها مع أصحاب هذا الأسلوب.

ولأن أصحاب الأسلوب الحسي يقدرون العلاقات والأحاسيس، فإنك ستحقق الألفة معهم أو تفسدها بتنفيذ الآتي:
عندما يكون صاحب الأسلوب الحسي مصابًا بالتوتر أو انعدام الاتزان
لقد رأينا جميعًا مواف كان فيها الناس مصابين بالتوتر أو القلق، أو حتى لم  يكونوا في حالتهم العادية؛ أي كانت حياتهم تفتقد إلى الاتزان بشكل مؤقت.
إليك مجموعة من المواقف التي تؤدى في الغالب إلى إصابة أصحاب أسلوب التواصل الحسي بالتوتر، إلى جانب السلوكيات التي يظهرونها عندئذٍ. إذا كنت من أصحاب أسلوب التواصل الحسي، فستلاحظ هذه السلوكيات من خلال تصرفاتك الشخصية. وإن لاحظتها في تصرفات شخص آخر، فهذا دليل قوى على أنه من أصحاب أسلوب التواصل الحسي.

ما الذي يتسبب في إصابة أصحاب التواصل الحسي بالتوتر أو افتقادهم الاتزان؟
¨     تتأذى أحاسيسهم عندما يشعرون بأنهم مستبعدون أو متروكون.
¨     عندما لا يشعرون بالارتياح أو الثقة في موقف أو علاقة، فقد يتزايد احتياجهم إلى كثير من الانتباه.
¨     عندما يحسون بالسلبية في موقف أو علاقة، فقد ينسحبون أو يلجؤون إلى الهروب، جسديًّا و عاطفيًّا.
¨     عندما تكون أمامهم الكثير من الخيارات أو مهام معقدة يتعين عليهم إنجازها، فقد يصابون بالارتباك ويتجنبون فعل ما ينبغي عليهم فعله.
¨     سيفعلون أي شيء تقريبًا في سبيل تجنب الصراع ويصابون بالسلبية بدلاً من الدفاع عن أنفسهم والنافحة عن رأيهم.

إن كنت على دراية بأسباب إصابة أصحاب أسلوب التواصل الحسي بالتوتر وافتقاد الاتزان، فثمة أشياء يمكنك فعلها لتخفيف حدة التوتر ومساعدتهم على استعادة اتزانهم من جديد . وإن كنت أنت شخصيًّا من أصحاب أسلوب التواصل الحسي، فيمكنك استخدام تلك الأساليب لتهدئة أعصابك واستعادة اتزانك.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد