أهمية العنوان للمصمم

1- أهمية العنوان بالنسبة للمصمم
وللعنوان دور كبير من الناحية الإخراجية ومن الطبيعي أن يكون اهتمام الجريدة بالعنوان قائما اساسيا على : وانه ابرز العناصر التحريرية والتيبوغرافية على الصفحة كما انه من اهم المعالم الرئيسية التي تبني الصفحة عليها هيكلها وتتضح أهمية العنوان إخراجيا من ان معظم اهداف واغراض الإخراج تقديم وعرض المادة وجذب القراء إلى الصحيفة والفصل بين المواد وتكوين شخصية الصحيفة والارتفاع بالذوق الفني للقراء وعمل صلة والفة بين القراء والصحيفة تتحقق من خلال استخدام العناوين المختلفة بأنواعها كما ان العناوين يستخدم من الناحية الإخراجية لتحقيق مذهب إخراجي معين توازن، تركيز افقي، راسي حتى بالنسبة لأي مذهب إخراجي حر فالعناوين قاعدة ارتكاز فوق فراغ الصفحة الابيض يضاف إلى ذلك ان العنوان عنصر جمالي بالنسبة للجريدة ومعني ذلك ان

العنوان يعطي المخرج فرصة ايضاح دورة وتقديم بما يتمتع به من موهبة وخبرة وعرض حسه الجمالي واشاعة الجاذبية والفن وفي جنبات العمل بأكمله من خلال وضع العناوين في افضل مواقعها واحسن اشكالها وانسب خطوطها وحروفها  والإعلام

توضيب العناوين من حيث الاتساع
العنوان العريض :
ويسمى في الانجليزية وفي الفرنسية وهي نفس الكلمة التي تستخدمها الجرائد المصرية لتعبير عن العنوان العريض وإخرجيا هو العنوان الذي يشغل الاتساع الكامل للصفحة أو يمتد بعرضها ولما كان الهدف من العنوان العريض ابراز الموضوع الرئيسي في الجريدة فإن مكانه هو الصفحة الأولى الا انه يستخدم احيانا كثيرة في عرض بعض الموضوعات الكبرى على الصفحات الداخلية وعلى ايه حال فإن استخدام العنوان العريض على أي من صفحات لا يخرج عن الرغبة في اعطاء خبر أو موضوع ما اكبر درجة من الابراز ويختلف مكان العنوان العريض على الصفحة الأولى فتضعه بعض الجرائد في اعلى الصفحة فوق اسم الجريدة في حين تضعه جرائد أخرى تحت اسمها ولا شك ان وضع العنوان العريض فوق راس الصفحة الأولى هو ما يسمي بالعنوان السماوي اكثر أثارة ولفتا للأنظار من العنوان إلى يأتي بعد اسم الجريدة الا ان مكانه هذا يفقد بوجوده في هذا المكان اتصاله بموضوعه مما يضطر الجريدة إلى وضع عنوان أخر فوق الموضوع اما وضع العنوان تحت راس الصفحة فيوفر له اتصالا مباشرا بموضوعه وكما يختلف العنوان العريض في مكانه على الصفحة فإنه يختلف ايضا في عدد سطوره فقد يكون سطر واحدا أو بضعة اسطر وفي الحالة الاخيرة يجب تنويعها من حيث اتساعها وحجم الحروف المستخدمة فيها ولا شك ان المبالغة في نشر العناوين العريضة الضخمة لا ينجم عنها سوي فقط ثقة القاري وانعدام قيمة العنوان العريض في الابراز لان ظهور هذه العناوين الضخمة بسبب وبدون سبب يجعل القارئ في حيرة من امره ويفقد المخرج الصحفي وسيلة مهمة للإبراز فقد اسرفت جرائد كثيرة في الآونة الاخيرة في عدد العناوين العريضة على صفحاتها الأولى في كل اعدادها حتى اصبحت هي السمة الرئيسية لها في الإعلام.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد