أهمية العنوان الثانوي للقارئ

*العنوان الثانوي
هو سطر أو عدة سطور تلحق بالعنوان الرئيسي تحتوي على تفاصيل اكثر للموضوع المصاحب وقد يتبع العنوان الرئيسي عنوان ثانوي واحد كما يمكن ان يتبعه عنوانان ثانويان أو اكثر ويطلق على هذه العناوين الثانوية اسم الفقرات العنوانية لذا يرتبط استخدام العناوين الثانوية عادة بالموضوعات الطويلة التي تشمل على تفاصيل كثيرة وتعدد سطور العنوان الثانوي أو فقراته هو نتيجة طبيعية لتعدد النقاط الرئيسية للموضوع ولما كانت العناوين تجمع من حروف كبيرة فإن استخدام العناوين الثانوية ضرورة أخراجية إلى جانب كونها ضرورة تحريرية على اساس انها تجمع حروف لصغر حجما من تلك المستخدمة في جمع العنوان الرئيسي وهي بذلك تتيح الانتقال التدريجي للعين من العنوان الرئيسي بحروفه الضخمة إلى حروف الستة الصغيرة في يسر وسهولة وينصح الخبراء

بضرورة تباين حروف العناوين الثانوية وكثافتها من العنوان الرئيسي بحيث يكون فارق الحجم ملحوظا بدرجة كافية وبحيث يكون سهل الجمع ومما لا شك فيه ان الاكثار والمبالغة في اتخاذ العناوين الثانوية تجعل العنوان يحتوي على تفاصيل اكثر مما ينبغي ومن ثم فيفضل الاكتفاء باستخدام العناوين الثانوية مع العناوين العريضة فقط تم الحاجة إليها وعلى ان تقتصر على فقرة واحدة لتخفيف حدة الانتقال من البنط الكبير العريض إلى حروف المتن وعلى الرغم من استخدام هذه الفقرات العنوانية في كثير من الصحف العربية والاجنبية الا ان هناك بعض الدراسات التي اجريت في مجال الإخراج الصحفي على الصحف العربية والاجنبية وان احداها ان 65 % من الجرائد التي من شملتها الدراسية قد هجرت تلك الفقرات العنوانية وهذا النتائج تشير إلى واحدة من التطورات التي حدثت في تصميم الجرائد  وتتعدد اماكن وضع الفقرات العنوانية على صفحات الجرائد والإعلام فتظهر في :
اسفل العنوان الرئيسي بشكل دائم ليحدث التدرج البصري بين العنوان الرئيسي والثانوي وسطور المتن
 داخل سطور المتن بحيث تتخذ شكل مستطيل راسي في حالة جمعها على اتساع عمود واحد أو مستطيل افقي في حالة جمعها بأتساع عمودين
في قاع الصفحة من اسفل حيت تأتي العناوين الثانوية في شكل فقرات متتالية يفصل بينها دوائر صغيرة تأخذ شكل كسرة مضمنه
فوق الصورة أو على احد جانبها أو كلهما بحيث يأتي بعض الفقرات على اليمين والبعض الأخر على اليسار من الصورة وبارتفاع الصورة نفسه.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد